سياسةهام

مطالب لرئيس الحكومة للكشف عن مآل “عريضة إحداث صندوق لمكافحة السرطان”

طالبت المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الكشف عن مآل “عريضة إحداث صندوق لمكافحة السرطان”.

وطالب النائب البرلماني عن المجموعة بمجلس النواب، رشيد حموني، في سؤال كتابي موجه إلى رئيس الحكومة، توضيح مآل العريضة، من خلال قناعة الحكومة بالديمقراطية، وقدرتها على التطبيع مع آليات المشاركة المواطنة، والاستجابة لحقوق المواطنين التي يكفلها  الدستور، ومن مبدأ “التضامن المجتمعي وزرع الثقة بين المواطن والعمل السياسي”.

وأضاف حموني، أن المواطنين يعبرون ومن جميع شرائح المجتمع، عن روح المواطنة مجددا، وإيمانهم بالوثيقة الدستورية وممارسة الحقوق، ويقدمون صورة من الوعي والديمقراطية” نفخر بها أمام الجميع”. مضيفا أن مطلبهم “مطلب منصف عادل”، وهو صندوق لمكافحة السرطان، يحمي هاته الفئة من المرضى وينقذ أرواحهم، ويخفف من معاناتهم والذل الذي يصيب المعوزين منهم.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن الفاعل السياسي يجب أن يتشبع بفكرة وغايات الديمقراطية التشاركية باعتبارها مكملة للديمقراطية التمثيلية والفكر الديمقراطي عموما، وألا تكون هناك قطيعة فكرية في عقلية السياسي بين المنهجين الديمقراطي والتشاركي.

وأكد النائب البرلماني، أن مقصد هذا الكلام هو تجاوب الحكومة “المحتشم الرافض لكل المبادرات التي تقدم بها المواطنون تفعيلا لحقهم المنصوص عليه في الفصل 15 من الدستور”، الذي ينص على أنه للمواطنات والمواطنين الحق في تقديم عرائض إلى السلطات العمومية، لافتا إلى أنه “كان عليكم وإن لم تحترم هاته العرائض بعض الشكليات أن تتعاملوا معها بروح القانون، أن تنصتوا لأصحابها وتسمعوا مشاكلهم واقتراحاتهم، ما دامت لها صبغة الصالح العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق