اقتصادمجتمعهام

الجمعية المغربية للصناعات الدوائية تطلق حملة الكشف عن فيروس كورونا وتعتمد ميثاقا تواصليا جديدا

أعلنت الجمعية المغربية للصناعات الدوائية، عن إطلاق حملة للكشف عن فيروس كورونا وسط العاملين في قطاع الأدوية، وذلك خلال الجمع العام للجمعية، الذي انعقد يوم الجمعة الماضي، وحضره الفاعلون الـ 29 في القطاع، حيث تدارست الجمعية، وفق بلاغ لها، تحيين إستراتيجية  الأولويات المرتبطة بالوضعية الوبائية بالمغرب. كما تم  اعتماد ميثاق جديد في التواصل واعتماد هوية بصرية جديدة.

وأكد رئيس الجمعية علي السدراتي،  على الانخراط القوي لأعضاء الجمعية في مواجهة فيروس كورونا إلى جانب السلطات العمومية، مشددا على الالتزام الجماعي للفاعلين في القطاع، في العمل على خطة للكشف المبكر وإجراء اختبارات “كورونا” وسط العاملين في قطاع الدواء، في أقرب وقت ممكن.

ووضع الفاعلون في القطاع، الذي يوفر قطاع الدواء نحو 55 ألف منصب شغل منها 12 ألف منصب شغل مباشر،  منذ بداية الوباء بالمغرب، مجموعة من الإجراءات الوقائية للحفاظ على استمرارية العمل في ظروف صحية مناسبة، وذلك لتفادي مخاطر انقطاع التزود بالأدوية الضرورية، والتي شهدت طلبا متزايدا على مستوى بعض العلاجات ومواد التطهير.

وخلال الجمع العام، قررت الجمعية تحيين منصة الاقتراحات المقدمة إلى اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي وتشكيل لجنة تقنية، لملائمة محتوياتها مع الاستراتيجية الوطنية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق