مجتمعمستجدات

إطلاق منصة جديدة للسفر لاكتشاف المغرب بـ”شكل مختلف” بعد الرفع التدريجي للحجر الصحي

في أعقاب رفع الحجر الصحي بالمملكة واستئناف الأنشطة السياحية والنقل الجوي الداخلي، رأت النور منصة جديدة في العالم الرقمي تحمل اسم (MyMaroc)، وهي عبارة عن دليل سفر موجه لكل الراغبين في اكتشاف المملكة بشكل مختلف.

وذكر بلاغ للجهات التي أطلقت هذه المنصة، والتي تشمل مهنيي الإعلام وعالم السياحة، أن الأمر يتعلق “بحكاية جديدة تخط سطورها الأولى مع عشاق السياحة الحريصين على تطوير قطاع السياحة في المغرب بشكل أسرع وأفضل”.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه البوابة الجديدة، التي يمكن الولوج إليها عبر الرابط (www.mymaroc.com)، تتوخى إبراز سحر وجمال المغرب من أجل إلهام وتوجيه المسافرين، مسجلا أن البوابة تحتوي على أقسام من قبيل “مواقع ساحرة”، و”الوجهات المفضلة” حاليا، و”العروض المغرية” للمؤسسات السياحية.

ويضم موقع (MyMaroc)، أيضا، كما هائلا من المعلومات المفيدة على غرار أبرز الوجهات السياحية بالمملكة، وأجندة الفعاليات، وكذا التدابير الصحية المتخذة من قبل المؤسسات السياحية، والخطوط الملكية المغربية، والمكتب الوطني للمطارات قصد التصدي لجائحة كوفيد-19.

وأضاف البلاغ أنه “وعلى سبيل الابتكار، يدعو الموقع مستخدمي الإنترنت للمشاركة في مغامرة “زبون متخف”. فبمجرد التسجيل، يتقاسم الزبون المتخفي رحلته داخل مؤسسة، ويحصل على ورقة تقييم مفصلة لجمع كافة ملاحظاته بخصوص المؤسسة”.

وأوضحت الجهات القائمة على الموقع أنه بفضل هذا النظام، تعتزم بوابة (MyMaroc) جمع التعليقات من زبناء حقيقيين وإعطاء تقييمات حقيقية للمؤسسات.

وأضاف البلاغ أن الموقع يتم تحيينه يوميا، كما يتم إرسال مستجدات قطاع السياحة المغربي، والعروض الحالية، بشكل أسبوعي في نشرة إخبارية إلى قاعدة بيانات مؤهلة، مشيرا إلى أنه في غضون أيام قليلة، سيتم استكمال عرض (MyMaroc) بإطلاق تطبيق على الهواتف الذكية متوافق مع نظامي (IOS) و(Android).

وخلص البلاغ إلى أنه، وبالنظر إلى الوضعية الصعبة التي يمر منها قطاع السياحة، فإن موقع (MyMaroc)، في مرحلة الإطلاق الحالية، لن ينتهج مقاربة تجارية، وإنما مقاربة مواطنة من أجل مواكبة الفاعلين في قطاع السياحة المغربي في إقلاعهم من خلال تقديم دعم حقيقي لهم، مشيرا إلى أن بوابة (MyMaroc) تسعى إلى أن تكون مصدرا غنيا ومتنوعا للمعلومات والاقتراحات لكل المسافرين الراغبين في زيارة المغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق