حقوق الإنسانمجتمعهام

“قفة كورونا” تودي بحياة مواطن بقلعة السراغنة

توفي مواطن بمنطقة العطاوية تملالت بقلعة السراغنة، اليوم الأجد، أمام قيادة الصهريج، حيث كان ينتظر جوابا عن أسباب عدم توصله بالقفة المخصصة للفئات الهشة المتضررة من تداعيات فيروس “كورونا” المستجد.

وقال بلاغ للمكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، إن المتوفي ا.ح وافته المنية يوم الأحد 17 ماي 2020، بمقر قيادة الصهريج حيث ظل مرابطا هناك طيلة اليوم بسبب عدم توصله بالدعم المخصص لذلك ليسقط “شهيد القفة”، معتبرا أن وفاته ستبقى وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي.

وأكد المكتب، في البلاغ ذاته، رفضه القاطع لطريقة تدبير هذه الجائحة من طرف بعض المسؤولين خصوصا بمنطقة الصهريج (سلطات ومنتخبين)، والحاطة من كرامة المواطنات والمواطنين والتمييز بينهم تحت أية ذريعة. يقول البلاغ.

كما استنكر المصدر ذاته، أخير استفادة العالم القروي من الدعم والمساعدة على غرار المدن وهوامشها، داعيا الجهات المسؤولة إلى التدخل لحماية المواطنين من أي استغلال أو تسيييس بشع لعملية توزيع القفف.

هذا وطالبت الجمعية الحقوقية، بفتح تحقيق في سبب وفاة المواطن، وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات لكل المسؤولين عن سوء تدبير عملية توزيع الدعم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق