رياضةمستجدات

فينتشنزو سبادافورا: أشك في إمكانية استكمال البطولة الإيطالية شهر ماي القادم

أكد وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا، أنه يشك جدا في إمكانية استئناف مباريات دوري كرة القدم المحلي في مطلع ماي المقبل، بعد توقفها على غرار باقي الأنشطة الرياضية بسبب فيروس كورونا المستجد.
وقررت السلطات الإيطالية في التاسع من مارس الجاري وقف جميع الأنشطة الرياضية حتى الثالث من أبريل، على خلفية تفشي وباء “كوفيد-19″، لكن مع تحول البلاد تدريجا الى أكثر دول العالم تضررا بفيروس كورونا المستجد، وتسجيل أكثر من ثمانية آلاف وفاة معلنة حتى أمس الخميس، لا يتوقع أحد من المعنيين استئناف النشاطات بعد هذا الموعد الأولي.
وأدلى سبادافورا ورئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييلي غرافينا خلال الأسبوع الماضي بتصريحات حدد فيها أوائل ماي كموعد محتمل من أجل استئناف منافسات “سيري أ”، لكن تطور الوضع الصحي الراهن يدفع الى الاعتقاد بأن هذا التاريخ لن يكون واقعيا.
وقال سبادافورا في تصريحات لقناة (راي 3) الإيطالية “أعتقد ان التوقعات التي أعلنا عنها بشأن إمكانية استئناف الأنشطة الرياضية في أواخر أبريل أو مطلع ماي كانت متفائلة أكثر مما يجب”.
وتابع “أنا أشكك جدا جدا في حصول ذلك.. ما يمكنني قوله بالتأكيد هو أنه في حال فسح المجال لاستئناف المنافسات في ظل ظروف معينة، فالأكيد انها ستكون خلف أبواب موصدة”.
وشدد على أن “القرار النهائي سيكون بيد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.. يمكنه ان يقرر إرجاء المباريات حتى أواخر فصل الصيف، لكن الوضع معقد، وكرة القدم احتاجت الى وقت أكثر من الآخرين لفهم هذه الأزمة”.
وأكد سبادافورا الرغبة الإيطالية “بأن نكون مستعدين للانطلاق مجددا ما إن يصبح ذلك ممكنا.. الرياضة ستكون من المحركات التي تسمح لنا بإعادة إحياء هذه البلاد بعد هذه الأزمة الصحية”.
وجاءت هذه التصريحات على خلفية تأكيد رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييلي غرافينا، أمس الخميس، عزمه إكمال الموسم الكروي في دوري الدرجة الأولى حتى لو انتهى في غشت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق