مجتمعهام

عفيف: استعمال دواء “الكلوروكين” و”هيدروكسي” لمعالجة المصابين بكورونا قرار سيادي

أكد هشام عفيفي، مدير المركز الإستشفائي الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، أن اللجنة العلمية ارتأت إستعمال دواء “الكلوروكين” و”هيدروكسي”، لمعالجة المصابين بكوفيد-19، حتى يكون العلاج ناجعا، وذلك على ضوء النتائج الإيجابية المثبتة على الصعيد العالمي لهذا الدواء في علاج هذا المرض، وشدد على أن اللجنة العلمية اتخذت هذا القرار بطريقة سيادية ومستقلة وآمنة بالنسبة للمرضى.

وأوضح عفيف في ندوة صحفية، عقدت مساء اليوم الأربعاء 25 مارس الجاري، بوزارة الصحة، بالرباط، أن “الكلوروكين” و”هيدروكسي”، يستعمل على نطاق واسع في دول العالم، مثل الصين وأمريكا وتونس وفرنسا لعلاج مرضى فيروس “كورونا”، ويقدم نتائج واعدة في البرتوكول المذكور للمصابين بفيروس كوفيد 19.

وأضاف المتحدث ذاته، أن دواء “الكلوروكين” و”هيدروكسي” معروف لدى الأطباء، لأنه يستعمل منذ سنوات لعلاج أمراض مزمنة، كالتهاب المفاصل والأمراض المناعية الأخرى، ويكون استعماله في هذه الحالات لمدة طويلة، تحت مراقبة طبية متخصصة وصارمة، كما أن مضاعفاته معروفة لدى الأطباء وحتى سبل الوقاية هي الأخرى معروفة.

وأشار مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، إلى أن استعمال هذا الدواء بشكل منتظم، جاء بعد التشاور بين وزارة الصحة واللجنة التقنية العلمية للبرنامج الوطني للوقاية والحد من انتشار الإنفلونزة والالتهابات التنفسية الحادة والشديدة، في الاجتماع المشترك الذي انعقد بمقرها يوم 20 مارس 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق