ثقافة وفنونهام

فيروس كورونا.. المركز السينمائي المغربي والغرفة المغربية لقاعات السينما يتخذان تدابير وقائية واحتياطية

عقد المركز السينمائي المغربي والغرفة المغربية لقاعات السينما، أمس الجمعة بالرباط، اجتماعا في إطار التشاور مع مهنيي قطاع الاستغلال السينمائي، من أجل تعزيز التدابير الوقائية من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19 ” داخل القاعات السينمائية، بحضور ممثلي المركبات السينمائية الكبرى بالمغرب.

وأوضح المركز، في بلاغ له، أنه تقرر تبعا لهذا الاجتماع التطبيق الفوري لتدابير وقائية واحتياطية داخل القاعات السينمائية على مستو يين متكاملين، مشيرا إلى أن المستوى الأول يهم تدابير مشتركة في الأماكن العمومية من خلال نشر تدابير ومعايیر السلامة الصحية الموصى بها من لدن السلطات الصحية المختصة بمداخل القاعات السينمائية والشاشات التفاعلية التابعة لها، وكذا تعزير تدابير ومعايير السلامة الصحية داخل المرافق المشتركة والصحية للقاعات السينمائية.

وبخصوص المستوى الثاني، يضيف البلاغ، فيهم تدابير خاصة بالقاعات السينمائية من خلال تسقيف الطاقة الاستيعابية لكل قاعة سينمائية في حد أقصى ل200 متفرج لكل حصة ولكل شاشة، وتوفير فضاء مقعدين فارغين بين كل متفرج، أي نسبة مل لمقعد واحد من أصل ثلاث مقاعد لكل حصة ولكل شاشة، وذلك من أجل تأمين مسافة الآمان الموصى بها من طرف السلطات الصحية. وأكد المصدر ذاته، أنه تقرر مواصلة اليقظة بين المركز السينمائي المغربي والغرفة المغربية لقاعات السينما من أجل تتبع تطور الأحداث وتحيين وتقويم التدابير السالفة الذكر عند الاقتضاء أو تبعا لتعليمات السلطات المختصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق