عدالةمحاكمهام

جرائم الأموال تحقق مع عمدة مراكش ونائبه بخصوص صفقات “كوب 22”

شرع قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال، بمحكمة الاستئناف بمراكش، أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء، في الاستماع إلى كل من عمدة مراكش، محمد العربي بلقايد و نائبه الأول المنتميان لحزب العدالة والتنمية، المتابعين بجناية تبديد أموال عامة، وجنحة استعمال صفقة حددت السلطات العامة شروط اكتسابها دون استيفاء الشروط اللازمة لحملها في حق المشتكى بهما.

وحدد القاضي 15 من أبريل المقبل، كموعد للشروع في البحث التفصيلي مع المشتبه فيهما، كمرحلة ثانية بعد التحقيق الابتدائي في قضية صفقات “كوب 22”.

ويأتي هذا البحث على إثر الشكاية التي تقدمت بها الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب، في شخص رئيسها، عبد الإله طاطوش، حيث تتهم العمدة ونائبه بتبديد أموال عامة وإبرام 50 صفقة مشبوهة خلال احتضان المغرب لمؤتمر المناخ.

 الشكاية التي تقدمت بها الجمعية، أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بتاريخ 17 فبراير من سنة 2017، التمست منه جراء بحث قضائي حول صفقة تفاوضية لتنظيم “كوب 22 ” خلال شهر نونبر من سنة 2016، والتي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم من المال العام، أشرف عليها يونس بنسليمان النائب الأول للعمدة، وأشر عليها بالموافقة محمد العربي بلقايد، رئيس المجلس الجماعي لمراكش، بصفته آمرا بالصرف.

وقالت الجمعية في بلاغ سابق لها، إن هذه الصفقات عرفت خروقات وتجاوزات لم يسبق للمجالس المتعاقبة على تدبير شؤون مدينة مراكش أن شهدت مثلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق