عدالةمجتمعهام

شهرين حبسا نافذا لمروج “أخبار زائفة” حول فيروس “كورونا” بتطوان

أدانت المحكمة الابتدائية بتطوان، الاثنين 9 مارس 2020، شابا، بشهرين حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، وذلك على خلفية متابعته بتهمتي تصوير ونشر أخبار زائفة تتعلق بتسجيل حالات إصابة ووفيات بفيروس كورونا المستجد.

وكانت عناصر الأمن بمدينة تطوان قد أوقفت، مساء الأربعاء 26 فبراير 2020، شخصا، ادعى تسجيل وفيات مزعومة بسبب فيروس “كورونا”، وذلك في شريط فيديو نشره عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك عن طريق تقنية البث المباشر.

وعقب اعتقاله، جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه (آنذاك) تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، قبل أن تتم محامته، الاثنين، لدى ابتدائية تطوان، كمتهمٍ، ومن ثم إدانته بالحبس شهرين نافذين وغرامة مالية قدرها 2000 درهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق