عدالةهام

عبد النباوي يتباحث تعزيز التعاون القضائي بين المغرب والمدعية العامة بجمهورية زامبيا

شكل تعزيز التعاون القضائي بين المغرب وزامبيا محور مباحثات أجراها الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، أمس الاثنين 9 مارس بالرباط، مع المدعية العامة بجمهورية زامبيا، فولاتا ليليان شاوا سينيي.

وحسب بلاغ لرئاسة النيابة العامة، توصلت به جريدة “نفس” الالكترونية، فقد أبرز عبد النباوي بالمناسبة أن النيابة العامة تتجه نحو إفريقيا من أجل تعزيز شراكاتها وتبادل الخبرات والتعاون في المجال القضائي مع دول القارة، تنفيذا للسياسة الإفريقية الحكيمة للملك محمد السادس.

وأضاف عبد النباوي أنه منذ إرسائها، تسعى النيابة العامة المغربية إلى إحداث شراكات مع نيابات عامة بدول أخرى، مضيفا أن “زيارة المدعية العامة بجمهورية زامبيا للمغرب تأتي بالضبط في هذا الإطار”، وموضحا أن هذه المباحثات مكنت من الاطلاع على منظومة النيابة العامة الزامبية “التي نريد أن نتعاون معها بشكل أكبر”.

و من جهتها، نوهت شاوا سينيي بهذا اللقاء الذي يندرج في إطار تعزيز التعاون بين النيابتين العامتين بالمغرب وزامبيا.
وأكدت المسؤولة الزامبية في هذا الصدد أنه “لاحظنا أننا حققنا الكثير من الإنجازات في مجال الجهود المبذولة في هذا الإطار”، مضيفة أن بلادها ستستلهم من خبرة المغرب في هذا المجال “لنجعل من زامبيا مكانا أفضل لمواطنيها”.
وتأتي زيارة المسؤولة الزامبية للمغرب، بدعوة من الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، في أفق تمتين التعاون القضائي الثنائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق