ثقافة وفنونمستجدات

سابقة..”اغيول د وزكن” للحسن زاهور يتوج بجائزة الأدب باللغة الأمازيغية

توج الكاتب لحسن زاهور، بجائزة محمد الزرقطوني لصنف الأدب باللغة الأمازيغية، عن كتابه ” اغيول د وزكن aɣyul d uzgn / حمار ونصف ” وتعتبر سابقة في المملكة، وفق ما صرح به مصطفى البكوري، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، وذلك في حفل احتضنه مقر الجهة مساء أمس الخميس.

وعادت جائزة محمد زفزاف، لصنف الأدب باللغة العربية، للكاتبة الشابة، كريمة أحداد، عن كتابها “بنات الصبار”، فيما فاز المترجم جليل بناني، بجائزة السنة لصنف الترجمة، أما جائزة إدريس الشريبي، فقد ظفرت بها الكاتبة زكية داوود، عن كتابها “عبد لله إبراهيم في مفترق الطرق”.

من جهة أخرى، قال مصطفى الباكوري، إن هذه المسابقة، تنظم للمرة الأولى على مستوى الجهة، وعلى المستوى الوطني، مؤكدا على أن الثقافة والكتاب بشكل خاص، له دور أساسي في النهوض بالتنمية في البلاد، خاصة وأن الجهوية باتت تلعب دورا كبيرا في هذا الخصوص، سواء الإقتصادية أو الإجتماعية أو البيئية، على حد قوله.

وأضاف المتحدث ذاته، أن المسابقة تهدف إلى دعم كتاب الجهة، سواء الشباب أو المتمكنين، والتي من شأنها دعم قطاعات اخرى، في السينما، المسرح والزجل وغيرها من الفنون الثقافية.

وأوضح بكوري، أنه اليوم تم احتضان النسخة الأولى من المسابقة، والتي ستستمر خلال السنوات القادمة، وذلك من أجل الرفع من مستوى الكتاب، سوى لدى الكتاب والقراء أيضا.

يذكر أن انتقاء الفائزين بأربعة جوائز لأربعة أجناس أدبية، قد استغرق سنة كاملة، تحت إشراف لجنة تحكيم متكاملة، وتتمثل في الكاتب حسن رشيق، والكاتبة سعاد مكاوي، والحسين مجاهد، والروائي جلال حكماوي، والكاتب ادريس أزدود.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق