مجتمعمستجداتهام

مسؤول صحي يكشف لـ”نفس” الوضعية الصحية للطلبة المغاربة العائدين من الصين

كشف مصدر مطلع لجريدة “نفس” الرقمية، أن الطلبة المغاربة العائدين من مدينة “ووهان” الصينية بؤرة فيروس “كورونا” القاتل، والمتواجدون في الحجر الصحي، بمستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس، يوجدون في حالة صحية جيدة جدا.

وأكد المصدر ذاته، أن عائلات الطلبة تتواصل معهم بشكل مستمر، من أجل الاطمئنان على حالتهم الصحية، ومعرفة كل التطورات المتعلقة بمسألة الحجر عليها، من أجل الكشف عن أي أعراض مريضة لدى الطلبة العائدين.

وأشار المصدر عينه، أنه بمجرد نهاية فترة الحجر الصحي، سيتمكن الآباء من زيارة أبنائهم والاتصال المباشر معهم، معتبرا أن كل المؤشرات الحالية تؤكد خلو الطلبة من أي أعراض أو إشارات على إصابتهم بفيروس “كورونا”.

يذكر أنه يوم الأحد 2 فبراير الجاري، حطت طائرة خاصة، بمطار بنسليمان، وعلى متنها 167 طالبا مغربيا كانوا عالقين بمدينة “ووهان” الصينية، التي انتشر فيها فيروس “كورونا”.

وتم وضع الطلبة المغاربة العائدين من الصين تحت الحجر الصحي لمدة 20 يوما على مستوى المستشفى العسكري بالرباط (70 طالب)، ومستشفى سيدي سعيد بمكناس (97 طالبا).

وأكد مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، أن المغاربة العائدين من مدينة ووهان الصينية، التي وضعت تحت الحجر الصحي بعد انتشار فيروس كورونا، في “حالة جيدة جدا”.

وقال اليوبي في تصريح للصحافة إن “عملية إعادة المواطنين تم إعدادها بعناية فائقة بتنسيق تام بين مجموع المتدخلين، وخصوصا مصالح الوزارة والقطاع الصحي والقوات المسلحة الملكية ووزارة الشؤون الخارجية، ووزارة الداخلية والدرك الملكي، تطبيقا للتعليمات الملكية السامية”.

يشار إلى أنه تمت تهيئة المستشفيين بعناية دقيقة وجهزا بكل الآليات الطبية الضرورية للتكفل في أفضل الظروف بهؤلاء المواطنين، وضمان سلامتهم وسلامة أسرهم مع توفير شروط الراحة خلال مدة المراقبة.

وأكدت وزارة الصحة، عدم تسجيل أي حالة مرضية نتيجة الفيروس الجديد حتى الآن مبرزة أنها ستواصل إطلاع المواطنين بشكل منتظم على مستجدات المتابعة الطبية للأشخاص العائدين وكذا على تطور الوضعية المرتبطة بحالة الطوارئ الدولية بخصوص المرض.

ويقتضي الحجر الصحي إبعاد وعزل الأشخاص الذين خالطوا المصابين بفيروس “كورونا” ويحتمل إصابتهم أو ربما قد تظهر عليهم علامات المرض فيما بعد، ويتم خلال هذه المرحلة اتخاذ مجموعة من الإجراءات الطبية لوقف انتشار العدوى والتأكد التام من الخلو من الفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق