ثقافة وفنونهام

الشامي يدعو إلى دعم القراءة من طرف الجماعات الترابية

طالب المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، الجماعات الترابية بتخصيص ميزانية للنهوض بالقراءة في كل جماعة أو مجموعة من الجماعات، خلال لقاء خصص لتقديم رأي المجلس حول “النهوض بالقراءة، ضرورة ملحة” اليوم الخميس، على هامش الدورة الـ26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء.

وحول هذا اللقاء، قال أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، في تصريح صحفي، إن الثقافة يجب أن تكون من مكونات أي نموذج في المجتمع، مشيرا إلى أنها فرصة اقتصادية مهمة جدا لا بد من التفكير فيها، مبرزا أن القراءة هي المدخل الرئيسي للمعرفة والثقافة ولا بد من المصالحة مع الكتاب والانفتاح على الوسائط والتكنولوجيات الجديدة.

وأشار المجلس إلى مجموعة من التوصيات والتي من بينها، إعادة تأهيل المكتبات المدرسية، من خلال تزويدها بموارد وثائقية جديدة، وتعزيز منظوماتها المعلوماتية والربط فيما بينها في إطار شبكات.

كما دعا المجلس، إلى جعل قضية النهوض بالقراءة ورشا أساسيا في الجهوية المتقدمة والتنمية الترابية، عبر تشجيع إعداد الاتفاقيات بين الجهات وبين الدولة في إطار مخططات التنمية الجهوية، ثم تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في تطوير المكتبات المدرسية والمراكز الثقافية، وكذلك في خلق فضاءات خاصة بالقراءة في مختلف أماكن العيش.

ودعا مجلس الشامي، أيضا إلى التشجيع على خلق محتوى رقمي ملائم للقراءة على الانترنيت، ينسجم مع الأساليب الجديدة للقراءة والذي يقدم للقراء تنوع الإنتاج المكتوب، ولا سيما فيما يتعلق بالإنتاج المغربي، مع الدعوة لإنشاء مكتبات مجانية على الانترنيت للنهوض بتراثنا الثقافي الوطني والتراث العالمي.

المجلس دعا كذلك، إلى دعم قطاع النشر ومختلف المشاريع المتعلقة بالكتاب، من خلال اعتماد تدابير تحفيزية ودعم مؤلفات الكتاب المغاربة قصد المساهمة في توفير الكتاب للجميع، وتحفيز الصحف على نشر نسخة الكترونية لمحتوياتها، ووضع أجندة سنوية لتنظيم أسبوع وطني للقراءة، بمشاركة مختلف القطاعات المعنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق