رياضةهام

أبو فارس تتحدى جامعة التيكواندو وتطالب الملك بإنصافها

عقدت البطلة المغربية في رياضة التيكواندو فاطمة الزهراء أبو فارس رفقة مدربها ندوة صحفية بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء، بحر الأسبوع الجاري، توضح فيه أسباب استبعادها من التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية التي ستنظم بطوكيو صيف هذه السنة.

وأكد مدرب البطلة المغربية أن اقصاء الجامعة لأبو فارس بدعوى الإصابة هو أمر دبر قبل أشهر، حيث أن هذا الاقصاء كان ممنهجا، إذ تم استبعادها من جميع المنافسات الدولية السابقة لكي لا تتمكن من حصد المزيد من النقاط والتأهل المباشر للعرس الأولمبي.

وأضاف المتحدث ذاته، أن البطلة المغربية لا تعاني من أي إصابة، مطالبا الجامعة الملكية بنشر الخبرة المزعومة التي تفيد إصابة أبو فارس بإلتهاب على مستوى وتر العرقوب، مؤكدا على ضرورة اجراء خبرة مضادة تكشف للمغاربة حقيقة ما تم تداوله.

في الجهة الأخرى، شددت أبو فارس أن الهاجس الوحيد الذي يعتريها هو تمثيل المغرب ورفع الراية الوطنية عاليا، مناشدة في الوقت ذاته الملك محمد السادس من أجل انصافها واعادة الأمور لسكتها الصحيحة.

يذكر أن البطلة المغربية فاطمة الزهراء أبو فارس كانت قد تمكنت من حصد الميدالية الذهبية بالألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين عام 2018، الأمر الذي دفع عددا من المتتبعين الرياضين إلى اعتبارها أمل المغرب في حصد لقب أولمبي بطوكيو، ليثير بعد ذلك اقصاؤها سخطا واستياء كبيرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق