رياضةهام

“كلاسيكو” المغرب ينتهي بأحداث شغب “خطيرة”

عاشت مدينة الرباط، اليوم الأربعاء، على وقع أحداث شغب دموية، أعقبت مباراة فريق الرجاء الرياضي والجيش الملكي، لحساب منافسات الجولة 15 من البطولة الاحترافية، على أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله.

وعاش محيط مركب الأمير مولاي عبد الله على وقع تكسير زجاج السيارات، مع تواجد مجموعة من الأشخاص المدججين بالأسلحة البيضاء، الشيء الذي خلف عددا من الإصابات والجرحى بين أنصار كلا الفريقين.

وكان أنصار الجيش والرجاء قد انطلقوا في التراشق مع بعضهم البعض، الشيء الذي خلف عددا من المصابين، في الوقت الذي ألقى فيه رجال الأمن القبض على العشرات من الأشخاص من بينهم قاصرين.

وشهد هذه الأجواء المشحونة والعنيفة إصابة عدد من رجال الاعلام، اللذين كانوا مرابطين بالملعب من أجل تغطية هذا الحدث الرياضي، مما خلف إصابة أحد المصورين الصحفيين بحجر طائش على مستوى الرأس.

يذكر أن اللقاء انتهى بفوز النادي العسكري بهدف دون رد، ليرفع رصيده لـ 25 نقطة في المركز الخامس مناصفة مع النادي الأخضر، الذي تنتظره مباراة قوية، نهاية هذا الأسبوع، أمام الإسماعيلي المصري، لحساب منافسات كأس محمد السادس للأندية البطلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق