مجتمعهام

ساكنة أكادير تبلغ الديوان الملكي عريضة “عدم الرضا”

قررت اللجنة المشرفة على “عريضة عدم رضا ساكنة مدينة أكادير عن أشغال تهيئة الشوارع والمدارات”، مراسلة الديوان الملكي قصد تبليغه فحوى العريضة  وتدارس مختلف الإمكانيات القانونية المتاحة بهدف اللجوء إلى القضاء الإداري.

وأشار بلاغ للجنة، توصلت به جريدة “نفس” الرقمية، أن توجه اللجنة إلى الديوان الملكي، جاء في ظل عدم تلقي أي ردّ رسمي وواضح من مختلف المؤسسات الدستورية الأخرى (والي جهة سوس ماسة عامل عمالة إقليم أكادير إداوتنان، وزير الداخلية، رئيس المجلس الأعلى للحسابات) التي وُجّهٓت إليها نسخة من العريضة مرفقة بالتوقيعات، بحسب البلاغ.

وأضاف المصدر ذاته، أن مكتب المجلس، قام بإدراج نقطة تدارس “عريضة عدم الرضا” (النقطة 13) في جدول أعمال الجلسة الأولى من دورة فبراير الحالي (جلسة اليوم 12 فبراير 2020)، والتي حضرها وكيل العريضة، حيث تتبع مختلف ردود أفعال الرئيس وبعض نوابه، وهي الردود التي  لم تتجاوب نهائيا مع مطلب العريضة الأساسي، وفق مضمون البلاغ.

وتأتي مراسلة  اللجنة المشرفة على “عريضة عدم الرضا”، في إطار التزامها الذي أعلنت عنه في بلاغ صدر عنها يوم 03 دجنبر 2019، بأنها ستراسل باقي المؤسسات المعنية في حالة عدم تجاوب رئيس الجماعة مع مطلب العريضة، القائم أساسا على ضرورة إعادة النظر في تصور الجماعة لتأهيل المشهد الحضري لمدينة أكادير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أتقدم باسمي ونيابة عن أصدقائي وأهلي، أتقدم بخالص الاحترام والتنويه لما يقوم به أعضاء لجنتكم الموقرة والمحمودة من تحركات إيجابية لصالح مدينتنا خاصة والجهة عامة.
    وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون.
    اعانكم الله وسدد خطاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق