مجتمعهام

المحكمة تدين أستاذ تارودانت بعشرة أشهر سجنا وغرامة مالية

أدانت المحكمة الإبتدائية بتارودنت، الأستاذ المتهم بتعنيف التلميذة مريم، التي كانت تدرس في قسمه بالمستوى الأولى، بستة أشهر حبسا نافذا وأربعة أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم.

وجاء الحكم على الأستاذ بعد تأجيلات متكررة، حيث طلب القاضي، إعادة إنجاز الخبرة الطبية للتلميذة لمعرفة ما إذا كانت ستصاب بعاهة على إثر التعنيف الذي تعرضت له، وكذا تعيين ترجمان للغة الأمازيغية، كون غالبية الأطراف في القضية يتحدثون باللغة الأمازيغية ولا يتقنون العربية.

وكانت صور التلميذة مريم، التي تدرس بإحدى الفرعيات بدوار توريرت بجماعة بونرار التابعة لإقليم تارودانت، والبالغة من العمر 8 سنوات، قد انتشرت على نطاق واسع بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت جدلا كبيرا بين النشطاء مما أدى بالأكاديمية الجهوية للتسريع في مباشرة تحقيقاتها بهذا الخصوص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق