حقوق الإنسانمجتمعهام

ملف المكفوفين يصل الأمم المتحدة والتنسيقية تصف مباراة ذوي الاحتياجات الخاصة “بالمهزلة”

راسلت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، كل من مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، واللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وعددا من المنظمات، معبرة عن استنكارها لما وصفته ب”المهزلة” التي طالت مباريات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

واعتبرت التنسيقية في رسالة تتوفر جريدة “نفس” على نسخة منها، أن “يوم الجمعة 10 يناير 2020 اكتملت فصول إحدى أكبر المسرحيات في المغرب، بعنوان مهزلة المباراة الخاصة ب (المعاقين) التي ينبغي أن يعرف أولا فشلها الذريع” وفق تعبيرها. وأشارت إلى أن “الاتفاق الذي كان بين الدولة و المعنيين حول المباريات الموحدة بصيغتها الحقيقية هو جمع المناصب من قانون المالية خلال كل سنة المخصصة للمعاقين بمقتضى نسبة 7 في المائة في مباراة موحدة لكن تم فبركة بديل عنها وهو ما نراه حاليا” على تعبير الرسالة.

وفي تصريح لجريدة “نفس” الالكترونية، قال الكاتب العام لتنسيقة المكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب الحسين علال، إن موقف التنسيقية من هذه المباراة يبقى سلبيا بسبب طريقة إجراء المباريات والإقصاء الغير مشروع، حيث عزاه على حد قوله إلى اعتماد المحسوبية في الانتقاء على مطالبا في معرض حديثه بتدخل المؤسسات الدولية وتطبيق قانون عدد المناصب الذي يحدد ب7 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق