أخبار مميزةرياضةهام

سيدينو لـ “نفس”: جهات تقود مؤامرة ضد الحسنية سأكشف عنها في وقت لاحق

شرع رئيس حسنية أكادير الحبيب سيدينو، في إجراءات المتابعة القضائية في حق الشاب الذي “فبرك مكالمة صوتية” منسوبة إلى رئيس حسنية أكادير.

وأكد سيدينو، في إتصال مع جريدة “نفس” الالكترونية، أنه رفع دعوى قضائية  في مواجهة شاب محسوب على مشجعي فريق حسنية أكادير، بعد أن خرج الشباب ذاته بتسجيل صوتي راج في مواقع التواصل الاجتماعي يعترف فيه أنه قام بفبركة صوت رئيس الحسنية عبر تطبيق خاص.

واعتبر الحبيب سيدينو،  أن ما يقع مؤامرة واضحة ضد الفريق من طرف جهات معينة سيكشف عنها في وقت لاحق.

وأضاف المتحدث، أن الحسنية تسير على خطى ثابتة، ووفق مسار عادي يتأسس على مشروع كبير، مشددا في الآن ذاته على كون الفريق يستعد لمبارياته القارية في جو سليم، وأن بعثة النادي سافرت للكوت ديفوار من أجل مواجهة نادي “سان بيدرو”، الأحد المقبل، للدفاع عن حظوظها كاملة للتأهل إلى دور ربع النهائي من كأس الكونفدرالية الأفريقية.

وفي سياق آخر، أوضح رئيس النادي السوسي تفهمه مطالب واحتجاجات الجماهير، التي تنم عن غيرة وحب كبير للنادي، مضيفا “أتمنى أن يساندوا الفريق خلال المرحلة المقبلة وأن يقفوا بجانب المدرب واللاعبين، رغم أن المرحلة المقبلة صعبة ويلزمها تظافر الكثير من الجهود”.

ونفى سيدينو الأخبار المتواترة عن قرب استقالته من منصبه كرئيس لـ “غزالة سوس”، مستطردا “إذ استمر الوضع على ما هو عليه، في ظل غياب الأجواء المناسبة والشروط المثالية للعمل سنلجأ لحل الرحيل، لكن لا زلنا لم نصل بعد لهذه المرحلة لأننا مستعدين للصبر والتضحية أكثر من أجل الفريق، وأتمنى أن نكون عند حسن ظن الجماهير الحقيقة لحسنية أكادير”.

يذكر أن حسنية أكادير مباشرة بعد نكسة نهائي كأس العرش، عاش على وقع أزمة داخلية خانقة، واحتجاجات جماهيرية  طالبت بتصحيح أوضاع الفريق والطريقة التي يدار بها، الشيء الذي وضع النادي على صفيح ساخن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق