مجتمعمستجدات

أكادير..230 باحثا وباحثة يتدارسون سبل تثمين محمية المحيط الحيوي للأركان

تحتضن مدينة أكادير خلال الفترة الممتدة بين 7 و11 دجنبر 2019، حدثين دوليين بارزين حول شجرة الأركان ومحيطها الحيوي أولهما يتعلق بانعقاد النسخة الخامسة للمؤتمر الدولي للأركان، وذلك بأهم الساحات العمومية بالمدينة، بمشاركة مختلف فاعلي القطاع.

وفق ما جاء في بلاغ عن اللجنة المنظمة توصلت “نفس” بنسخة منه، فإن هذا الحدث البارز، هو من تنظيم الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والذي سيتزامن هذه السنة مع تنظيم النسخة الأولى للمعرض الدولي للأركان.

وستمكن هاتان التظاهرتان الهامتان مختلف الفاعلين من مناقشة، سبل النهوض بسلسلة الأركان وكذا سبل تثمينها من أجل تعزيز إشعاعها وطنيا ودوليا.

وسيشكل تنظيم المؤتمر والمعرض الدوليين للأركان حسب نفس البلاغ، مناسبة لتثمين التقدم المحقق من طرف فاعلي القطاع، والجهود المبذولة في إطار مخطط المغرب الأخضر، بهدف خلق التآزر والإلتقائية اللازمين لحماية المؤهلات الغنية والمتنوعة التي يزخر بها المجال الحيوي للأركان.

وفيما يتعلق بالنسخة الخامسة للمؤتمر الدولي للأركان، المنظمة تحت عنوان “الرأسمال الطبيعي للمحيط الحيوي للأركان: القيمة والتثمين”، فستعرف هذه السنة حضور 230 باحثا وباحثة من تسع دول، لتدارس وتقييم سبل تثمين محمية المحيط الحيوي للأركان، من خلال عرض الانجازات والأبحاث العلمية، والاطلاع على آخر مساهمات المجتمع العلمي والأكاديمي لتوجيه وتطوير هذا القطاع.

ومن المنتظر أن يناقش المشاركون خلال هذا المؤتمر عدة محاور مرتبطة بالنظم الايكولوجية للأركان، والتحسين الوراثي لزراعته. كما سيعرف المؤتمر تتويج الباحثين الشباب في سلك الماستر والدكتوراه الذين أنجزوا أفضل الأبحاث العلمية، والتي تم نشرها من قبل مؤسسات علمية وطنيه ودولية.

وسيتمكن زوار المعرض والمشاركون ووسائل الإعلام الوطنية والدولية، من الغوص في المحيط الحيوي للأركان، من خلال زيارة مختلف الأروقة ومعارض للصور الفتوغرافية واللوحات التشكيلية، كما ستنظم مسابقة للفنانين الشباب حول منظومة الأركان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق