أخبار مميزةسياسةمستجداتهام

بنعليلو: النساء أقل تشكيا.. وممارسات إدارية تفقد الثقة في المؤسسات

وجه محمد بنعليلو وسيط المملكة انتقادات واسعة لبعض الإدارات المغربية التي لا تعمل بتوصيات مؤسسة الوسيط ولا تستجيب لتوصياته بخصوص الشكايات التي يحيلها المواطنون عليه في إطار التظلم.

وشدد بنعيليلو الذي كان يتحدث صباح الثلاثاء في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، على أنه على الإدارات أن تعي أن وسيط المملكة شريك في الإصلاح وليس خصما يواجههم، داعيا هذه الإدارات إلى العمل المشترك واحترام الدستور من أجل إعادة ثقة المواطن المغربي في مؤسسات بلده.

في هذا الإطار، وبخصوص معالجة الشكايات، أوضح بنعليلو أن الإشكال ما زال مستمرا وما يزال الضعف يطبع عمل المؤسسة خصوصا في علاقتها بالإدارة، حيث كشف عن عدد الشكايات التي تعذر تسويتها من طرف الإدارات المعنية والذي بلغ 826 شكاية، فيما عدد الشكايات في طور الدراسة والتحري 826، والشكايات التي تمت تسويتها 480 شكاية.

وتعليقا على ذلك، قال وسيط المملكة إن تسوية 480 شكاية فقط من أصل 2110 شكاية موجهة إلى الإدارات تبقى متواضعة جدا بالمقارنة مع حجم الانتظارات، معتبرا أن مدى تجاوب الإدارة مع المساعي التي تبذلها المؤسسة يبقى دون المستوى المتوخى، خصوصا وأن نسبة مهمة من الشكايات جرى ترحيل معالجتها إلى السنة الجارية بسبب عدم تلقي المؤسسة في شأنها أي جواب يذكر من الإدارات المعنية.

وأوضح المتحدث أن الموقف السلبي والممارسات السلبية لبعض الإدارات تنعكس سلبا على وضعية المشتكين والمتضررين، كما أن هذه “التصرفات المجانبة للصواب”، وفق تعبيره، تعمق ضعف منسوب الثقة وتنمي الإحساس بالظلم لدى المرتفق.

من جهة أخرى، وفيما أرقام قدمها حول تطور الأعداد الإجمالية للشكايات حسب الجهات الترابية سنة 2018، أفاد بنعليلو أن جهة طنجة – تطوان – الحسيمة حلت في المرتبة الأولى بعدد شكايات بلغ 470، متبوعة بجهة فاس – مكناس 409 شكاية، جهة الدارالبيضاء – سطات 337 شكاية، الرباط – سلا – القنيطرة 300 شكاية وجهة الشرق بـ 280، بالإضافة إلى جهتي العيون – الساقية الحمراء ومراكش – آسفي بـ 196 و194 شكاية على التوالي، جهة سوس ماسة 152 شكاية، ثم جهتي بني ملال – خنيفرة ودرعة – تافيلالت بـ 111 و110 على التوالي، كلميم – واد نون 56 شكاية، وفي المرتبة الأخيرة جهة الداخلة – وداي الذهب بـ 22 شكاية فقط.

وسجل بنعليلو أن هذه الأرقام تكشف أن 28 بالمئة من الشكايات مصدرها سبع جهات رئيسية، حيث أن عدد القضايا المسجلة همت في المرتبة الأولى القضايا ذات الطبيعة الإدارية بـ 1647 شكاية، متبوعة بالقضايا ذات الطبيعة المالية 426 شكاية، متبوعة بالقضايا ذات الطبيعة العقارية 405 شكاية، ثم القضايا المرتبطة بعدم تنفيذ الأحكام في مواجهة الإدارة 186 شكاية، فيما سجلت باقي القضايا مجتمعة 74 شكاية فقط.

بنعليلو، وفي كلمته، أشار إلى أن النساء أقل تشكيا من الرجال، حيث لا تفوق نسبة الشكايات التي تقدمت بها النساء 25 بالمئة، كما أن هذه الشكايات لا تتضمن أغلبها شكايات تهم النساء أنفسهن، إذ أنها غالبا ما تكون موجهة للمطالبة بحق زوجها أو أبنائها أو أشقائها، معتبرا أن ذلك يعكس مدى قلة الشكايات المتعلقة أساسا بقضايا النساء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق