صحة وأسرةمستجدات

دراسة: الإفراط في شرب المياه ليس مفيدا للصحة

كشف خبراء بريطانيون، أن التوصيات المتداولة منذ سنوات، حول شرب من 6 إلى 8 أكواب يوميا من الماء، ليس مفيدا للصحة، مشككين فى الفوائد الشائعة بهذا الخصوص، مثل التمتع ببشرة صحية وخفض الوزن وغيرها.

وأشار الخبراء، إلى أن كمية المياه الموصى بها يوميا، تتجاوز بكثير حاجة الجسم الفعلية، محذرين من كون الهوس بشرب الماء، يمكن أن يسبب عددا من المشكلات الصحية، التى تنهك الجسم أو تهدد الحياة.

وذكرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية أنه على مدار السنوات القليلة الماضية، أضحى الكثيرون، يدمنون شرب الماء، حيث أنهم يشعرون بالذعر إذا لم يشربوه باستمرار.

وأعرب الخبراء عن قلقهم اتجاه هذا الأمر، موضحين أن شرب المياه بإفراط، قد يتسبب في التعرض لمجموعة من المشاكل الصحية، كالتعرق حيث يقبل هؤلاء الأشخاص،  على شرب المزيد من الماء لتعويض ما فقدوه، غير أن هذا الإفراط قد يجعل مشكلة التعرق لديهم أسوأ، فعند شرب مياه تزيد على حاجة الجسم يكون التعرق أحد السبل، التى يلجأ اليها الجسم للتخلص من الكمية الفائضة، ويكتشف الكثيرون أنهم يفرزون عرقا أقل إذا قللوا كميات الماء المفرطة التى يشربونها.

وأضاف الخبراء أن الأرق، يعد من بين المشاكل الأخرى، التي يسببها الإفراط في شرب المياه،، فعند النوم، يفرز المخ هرمونا مضادا لإدرار البول لإبطاء وظائف الكلي، وبالتالى عدم الشعور بالحاجة إلى التبول أثناء الليل، أما عند تناول الكثير من الماء فى المساء، قد تعمل كل هذه السوائل الفائضة داخل الجسم على إلغاء تأثير هذا الهرمون، وجعل المثانة ممتلئة مما يجعل الانسان يستيقظ للتبول خلال ساعات قصيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق