ثقافة وفنونمستجدات

غرناطة تحتضن النسخة الأولى من المنتدى الأورو-أمازيغي

تعرف مدينة غرناطة الاسبانية، انطلاق أشغال المنتدى الأورو-أمازيغي الأول، الذي يمتد، طيلة يومي7 و8 من نونبر الجاري، تحت شعار “إسهامات الأمازيغ في تاريخ وحضارة الأندلس”.

ويعرف المنتدى، مشاركة ثلة من الأكاديميين والباحثين، من المغرب والجزائر، وإسبانيا، وفرنسا، والبرتغال، وكذا الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث افتتحت أشغال الندوة، صباح اليوم الخميس، كل من انماكيلدا ماريرو روش، الكاتبة التنفيدية للمؤسسة الأوربية العربية ، والدكتورة ليلى مزيان، إلى جانب الدكتور خوان كارلوس مارطوس، أستاذ من جامعة غرناطة.

ويناقش المنتدى طيلة هذه الأيام، جلسات علمية المحاور التالية: “تاريخ وذاكرة الهجرة الامازيغية”، “أمازيغ الدياسبورا، الهويات والقيم و الثقافات و الفضاءات: ديناميات الارتباط والانفصال”، “المواطنة والجماعات المسؤولة: الاندماج والتفاعل والمشاركة في الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية في اوروبا”، “ممارسة ونقل الثقافة الامازيغية في اوروبا: دور الفاعلين الثقافيين، الجمعيات، المؤسسات، الانتاج؛ الاعلام والنشر، فنون، موسيقى وسينما، علوم وادب، مهن حديثة وحرف تقليدية، موضة”، “مساهمة امازيغ الشتات في تنمية بلادهم الاصلية”، “دور الدياسبورا في النهضة الامازيغية: المرافعة والضغط، الدفاع عن الحقوق، العمل الميداني والانتاج” و”المرأة الامازيغية في بلدان الشتات”.

ويهدف هذا اللقاء، حسب اللجنة المنظمة، إلى خلق فضاء للباحثين المهتمين بالتثاقف الأمازيغي الأوروبي، وإطار عمل وتبادل أكاديمي في مجال الحضارة الأمازيغي بين ضفتي المتوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق