حقوق الإنسانهام

CNDH يمثل المغرب في 3 هيئات بالتحالف العالمي لحقوق الإنسان

أعيد انتخاب المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمس الاثنين، ليمثل الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في 3 هيئات تابعة للتحالف العالمي بالقاهرة، حيث أصبح المغرب ممثلا للشبكة الإفريقية في اللجنة الفرعية المعنية بالاعتماد، ولجنة المالية، وفريق عمل المقاولة وحقوق الإنسان بالتحالف العالمي لمؤسسات حقوق الإنسان.

وتم انتخاب المجلس، خلال الجمعية العامة لشبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الإفريقية بالقاهرة، حيث أصبح المغرب ممثلا للشبكة الإفريقية في اللجنة الفرعية المعنية بالاعتماد، ولجنة المالية، وفريق عمل المقاولة وحقوق الإنسان بالتحالف العالمي لمؤسسات حقوق الإنسان. ‏

ومن جهة ثانية تمت أيضا يوم أمس، إعادة انتخاب المغرب، ممثلا بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان، لعضوية لجنة إشراف الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

وترأست أمنة بوعياش، وفد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، خلال أشغال المؤتمر الثاني عشر لشبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الإفريقية، الذي ينعقد اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء  5 و6 نونبر الجاري بالقاهرة، في مصر.

ونظم هذا المؤتمر بشراكة بين شبكة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الإفريقية والمجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر، تحت شعار “الاتفاق العالمي من أجل الهجرة: الرؤية المشتركة للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الإفريقية، الفرص والتحديات في تنفيذ”.

وتطرق المشاركون في المؤتمر على دراسة الفرص المتاحة من خلال الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية والتحديات التي يمكن أن تعيق تنفيذه في المنطقة الإفريقية.

في الإطار ذاته، ستتاح للمشاركين الفرصة لمناقشة طرق تعزيز البحث وجمع المعطيات بشكل دقيق كأساس لسياسات الهجرة القائمة على الأدلة، بالإضافة إلى دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تعزيز التماسك الاجتماعي والاندماج في سياق الهجرة وصياغة الخطط الوطنية لتنفيذ هذا الاتفاق ودورها في رصد الامتثال لالتزامات حماية حقوق الإنسان وتعزيزها.

وسيتوج اللقاء باعتماد إعلان نهائي، اقترح “مسودته الأولية” فريق العمل المعني بالهجرة بصفته رئيسا للفريق المعني بالهجرة، والذي يتضمن توصيات بشأن الأدوار المختلفة التي يمكن للمؤسسات الوطنية أن تلعبها لتعزيز وحماية حقوق المهاجرين، بشكل عام، والمساهمة في تنفيذ الاتفاق، بشكل خاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق