مجتمعهام

عمليات نصب تدفع مخترعا مغربيا إلى عرض شركته للبيع

يعتزم المخترع المغربي محمد بوحاميدي، بيع شركته ومقر عمله الإيكولوجي، الموجود بشارع القدس بمدينة الدار البيضاء، حتى يتمكن من تأدية ديون متراكمة بسبب تعرضه لثلاثة عمليات نصب في فترة سابقة، وكذا تعرضه لمضايقات كثيرة.

وقال بوحاميدي متحدثا عن هذه الخطوة، لجريدة “نفس”، إنه لما نشر التدوينة على حسابه الشخصي في “فيسبوك” أثارت ضجة كبيرة وتلقى  اتصالات عديدة وعشرات الرسائل النصية، عبر أصحابها عن تضامنهم معه، وأضاف أن التدوينة التي أعلن فيها أنه يعتزم بيع مقر الشركة، كانت بسبب وضعيته الصعبة وهي خطوة لابد منها ولو اضطراريا حتى يتمكن من تأدية ما بذمته من ديون بسبب  عمليات النصب التي تعرضت لها زيادة على المضايقات التي يتعرض لها باستمرار.

وبخصوص عمليات النصب التي استهدفته، أكد بوحاميدي، أن الأمر يتعلق بثلاث عمليات نصب في نفش الشهر، كلّفته مبالغ كبيرة  جدا، وقال “بعدما تعرضت للنصب، تفاجأت بدعيرة تبلغ 46 ألف درهما لفائدة الصندوق الوطني الاجتماعي، وضريبة على النظافة على الرغم من أنني من تكلف بالنظافة وعملت على تحويل  مطرح نفايات إلى محل إيكولوجي وهو مقر الشركة، وأقوم بشكل مستمر بتحمل مسؤولية النظافة بمحيط المقر، ناهيك عن الاعتناء بحديقة أمامه وتوفير مصابيح في واجهتي المحل توفر إنارة مجانية عبر استغلال الطاقة الشمسية، ثم بعدها ضريبة اللوحة الإشهارية وضرائب مقر الشركة ومحل آخر عبارة عن ورشة للاشتغال”. وأوضح أنه بعد هذه الضربة  حاول  إيجاد حل  لهذا الأمر رغم صعوبته بسبب الديون المتراكمة التي خلفتها عمليات النصب،  مشيرا إلى أنه أتفاجأ بثقل الضرائب التي أصبح مطالبا بأدائها.

وفي الإطار نفسه، أوضح بوحاميدي أن 63 شركة أيضا تعرضت لعمليات النصب على غرار تلك التي تعرض لها وفي نفس الفترة تقريبا، وعبر نفس الأشخاص، مشددا على أنها عملية كبيرة وضخمة جدا، وتشكل استهدافا للمقاولات والاقتصاد الوطني، لكن رغم ذلك لم يكن هناك أي تفاعل رسمي مع الموضوع، على الرغم من الشكايات التي توصلت بها المؤسسات والمصالح المعنية والمختصة، مشيرا إلى أنه قام حينها بوضع شكاية لدى الوكيل العام للملك، ولم يظهر لها أثر منذ عامين.

ومن بين الإكراهات أيضا، يسجّل بوحاميدي، أن عددا من الشركات التي كان يتعامل معها لم تعد ترغب في ذلك منذ أن أعلن عن تعرضه للنصب، وباتت الصفقات التي يحصل عليها قليلة جدا، ولا توفر الاكتفاء الذاتي للمشروع، بالإضافة إلى الديون ومخلفات عمليات النصب، ةاسترسل أن هناك شركات يتعامل معها وكانت من الزبناء المهمين، غير أنه حين توجه إلى الاشتغالفي مجال الطاقة الشمسية، أوقفت هذه الشركات التعامل معه، وفق تصريحاته.

وتابع المخترع المغربي قائلا “تعرضت لمضايقات كثيرة جدا، حتى بدأت أحس أن هناك جهة ما وراء كل ما يقع، إذ بلغ الأمر استهداف عائلتي، وهو الموضوع الذي أرفض الحديث عنه حاليا”.

يذكر أن محمد بوحاميدي يعتبر من بين أهم المخترعين المغاربة في مجال الطاقات المتجددة وخصوصا الطاقة الشمسية والتبريد، وهو صاحب اختراع دراجة ثلاثية العجلات بثلاجة موجهة خصيصا للباعة المتجولين، تشتغل بالطاقة الشمسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم
    انا علاء حسن مخترع من مصر وباحث فى مجال الطاقه الجديده والمتجدده
    واود التواصل معك وانا اعمل فى نفس امجال ديالك وعندى تكنولوجيا جديده بدون شحن بطاريات تقدر تسير سيارات وحافلات من الشعاع الشميى وحتى فى الشتاء وعندى استعداد لوتحب عمل شركه وننتج سيارات بسيطه وفى متناول الفقراء ومتوسطى الدخل تليفونى مصر ده واتس اب 00201100096572

  2. ااسلام عليكم
    الامل موجود وكن صبورا كلنا تعرضنا لى هذه الامور انا اسمى علاء حسن ومن مصر انا اعمل فى المجال الصناعى عامه والانشاءات الصناعيه مخترع حتى النخاع
    باحث طاقه شمسيه وعندى طموح كبير
    اسافر المغرب كل عام اخر مره زرت فيها المغرب فى شهر رمضان الماضى وكنت ابحث عن واحد مثلك يشاركنى فى انتاج هذه السيارات انا ابلغ من العمر٥٨عام عندى خبره كبيره فى انتاج السيارات الكهربائيه عملت فى المانيا ٦سنوات فى المجال ذاته لو حابب اهلا بك بو حمادى لى مذيد من المعرفه والتواصل رقم واتس اب مصر 00110096572

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق